بمشاركة أربعة مشاريع ريادية لطلبة جامعة النجاح الوطنية، وبإشراف الدكتور يحيى صالح، مدير مركز النجاح للإبتكار والشراكة ‏الصناعية "نابك"، والمهندس محمد دويكات، عضو لجنة تحكيم الجائزة ممثلاً ‏عن جامعة النجاح الوطنية في احتفالية تتويج وتكريم الطلبة الفائزين في ‏جائزة فلسطين للإبداع والتميز في الحلول التقنية في مجالات "التربة، ‏المياه، الزراعة، الطاقة النظيفة"، من جامعات النجاح، القدس، بيرزيت، ‏الخليل، والتي نظمها مركز القدس للتكنولوجيا وريادة الأعمال في جامعة ‏القدس، بالشراكة مع المركز الفلسطيني للاتصال والسياسات التنموية، ‏وبالتعاون مع مؤسسة ليدرز.‏

وتخلل الاحتفالية محاضرة حول فشل المشاريع الريادية بعنوان "ما بعد ‏الفشل"، قدمتها أ. دينا زبانة من مؤسسة ليدرز، بهدف تحويل الأفكار ‏السلبية المرتبطة بالفشل الى تجارب علمية مفيدة للرياديين، وتشجيع ‏الطلبة والباحثين على البدء بمشاريعهم الريادية، وأن لا يتوقفوا عند نقطة ‏فشل معينة، مؤكدة أن الفشل هو بمثابة بداية للطريق الناجحة في حياة ‏الطالب المثابر والذي يطمح لتحقيق أفكاره ومشاريعه خاصة عندما يمتلك ‏روح المبادرة والإصرار على النجاح.‏

ووجه مشرفو الطلبة من الجامعات الفلسطينية الشريكة شكرهم للمركز ‏الفلسطيني للسياسات التنموية على تنظيم للجائزة، وأشار المهندس دويكات إلى أن تجربة طلبة ‏الجامعات في هذه المسابقة غاية في الأهمية، شاكراً جامعة القدس على ‏الاستضافة و المركز الفلسطيني للسياسات التنموية على انجاح هذا ‏الاحتفال، مشيراً إلى أن الطلبة يقدمون اليوم تجارب فريدة من نوعها، ‏وجوانب عملية علمية تظهر من خلال مشاريعهم المنافسة، وهذه ‏المشاريع توصلهم إلى أهداف واقعية وداعمة للمجتمع الفلسطيني من ‏خلال إنشاء شركات صغيرة للطلبة مستقبلاً.‏

وقد تأهل لتمثيل جامعة النجاح الوطنية فريق سُرى قلالوة ورغد عمارنة ‏حيث تقوم فكرة مشروعهم على معالجة مياه برك الأغوار الفلسطينية ‏المستخدمة للري من الطحالب وما يتبعها من مشاكل عن طريق ضخ مواد ‏كيميائية بواسطة مضخة تتغذى على الطاقة الناتجة من خلية شمسية، وفريق زينة سقف الحيط ونور سقف الحيط وزين أبوعيده بمشروعهم ‏المتخصص بإنتاج الطاقة الكهربائية من جذور النباتات، وفريق سجى مازن ‏وديانا عوده حيث يقوم مشروعهم على كل مشكلة الحمأة اللاهوائية ‏والإستفادة منها لتوليد الطاقة، والطالب عبدالفتاح شحادة في مشروعه ‏الذي يمثل حلاً لاستغلال المياه المستخدمة في الاستحمام من خلال ‏حوض استحمام ذو تصميم فريد وعصري يمكنه من فلترة المياه وتخزينها ‏وضخها وجعله خلية منزلية قادرة على فلترة و تخزين المياه الرمادة وضخها ‏للمراحيض و النواحي الزراعية .‏

وتأتي مشاركة الطلبة على هامش الشراكة ما بين مركز النجاح للإبتكار ‏والشراكة الصناعية "نابك" والمركز الفلسطيني للسياسات التنموية وقد تم ‏اختيار الفرق الفائزة بالجائزة عن طريق لجنة تحكيم تم تشكيلها  من ‏ممثلين عن كل جامعة فلسطينية مشاركة بالجائزة ، وقد رشح مركز النجاح ‏للإبتكار والشراكة الصناعية المهندس محمد دويكات ليكون ممثل جامعة ‏النجاح الوطنية  في لجنة التحكيم المشتركة، ‏

وهنأ الدكتور ي صالح الطالب شحاده على فوزه ناقلاً له رسالة إدارة جامعة ‏النجاح الوطنية ممثلة بالقائم بأعمال رئيس جامعة النجاح الأستاذ الدكتور ‏ماهر النتشة.‏

وأضاف د.صالح  أن الجامعة ستبقى دائماً إلى جانب طلبتها في محافلهم ‏المحلية والدولية، مشيرا أن هذه الشراكة ما بين مركز النجاح للابتكار ‏والشراكة الصناعية "نابك" والمركز الفلسطيني للسياسات التنموية ليست ‏الوحيدة التي نقوم بعقدها لدعم طلبة الجامعة، بل إننا على تواصل تام مع ‏جميع المؤسسات والأطراف التي تهتم بالريادة  والمشاريع الإبداعية ‏لنشكل حلقة وصل لطلبتنا مع العالم الخارجي.‏

 



عدد القراءات: 20