عقد قسم هندسة التخطيط العمراني ورشة عمل مشتركة مع مجموعة من المؤسسات الوطنية العاملة في مجال التخطيط الحضري والإقليمي، وهدفت الورضة إلى تعزيز علاقة القسم بالمؤسسات العاملة في مجال التخطيط كجهات ذات اختصاص وجهات توظيف لخريجي القسم.

وجاءت هذه الورشة ضمن فعاليات إحياء يوم التخطيط العالمي الذي يحييه القسم هذا العام من خلال مجموعة من النشاطات الهادفة لرفع الوعي المجتمعي والمؤسسي بمهنة التخطيط الحضري ودور المخططين في تنمية وتطوير المجتمعات.

وحضر الورشة ممثلون عن وزارة الحكم المحلي وصندوق إقراض وتطوير البلديات والاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية ورئيس نقابة المهندسين وعميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات وأعضاء الهيئة التدريسية في القسم وطاقم مركز التميّز في التعلم والتعليم في الجامعة.

وافتتحت الورشة بكلمة ترحيبية للدكتور علي عبد الحميد، عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، الذي قدم عرضاً موجزاً عن سياسات كلية الهندسة بربط العملية التعليمية بسوق العمل والجهود المبذولة لتحقيق ذلك، كما تحدّث عن أهمية دور الشركاء المحليين من القطاع الخاص والعام في إثراء العملية التعليمية وتطوير أداء كلية الهندسة.

 كما تضمنت الورشة تقديم أحد النماذج الناجحة في كلية الهندسة والتي تربط العملية التعليمية في قسم تكنولوجيا المعلومات بسوق العمل حيث قدم التجربة الدكتور عبد الكريم دراغمة، مدير مركز التميز في التعلم والتعليم وأحد القائمين على التجربة، والذي ركز بدوره على ضرورة إشراك القطاعين الخاص والعام كطرف ثالث في العملية التعليمية وإشراكهما في إعداد الخطط التعليمية في الأقسام التي تريد أن تنهض بمستوى خريجيها.

 كما قدّم الدكتور عماد دواس، رئيس قسم هندسة التخطيط العمراني، عرضاً عن نشأة القسم ومبررات تأسيسه وأعداد الطلبة والخريجين ونسب التشغيل، كما استعرض خطة القسم وقدم شرحاً مفصلاً للمساقات التي تتضمن تطبيقاً عملياً لفتح الباب أمام الضيوف للمساهمة الفاعلة مستقبلاً في تدريس مثل هذه المساقات وطرح مشاريع عملية للتطبيق من قبل الطلبة.

وقدّمت مجموعة من طلبة القسم عدداً من المشاريع العملية تم فيها توظيف تكنولوجيا التحليل الجيومكاني لتشخيص وحل مشاكل في بعض المدن الفلسطينية كنماذج عملية يمكن البناء عليها في توثيق العلاقة بين الدراسة النظرية والتطبيق العملي الممنهج.

واختُتمت الورشة بنقاش مفتوح تقدّم فيه الضيوف بعدد من التوصيات تركّزت حول الآليات العملية لربط مشاريع الطلبة العملية مع المؤسسات ذات العلاقة وضرورة إيجاد نظام تعليمي مرن يسمح للطالب/ة بالتواجد خارج أسوار الجامعة خلال فترة الدراسة بشكل مدروس وممنهج بحيث يتم ترسيخ المادة النظرية كأساس للمهارات الهندسية والتي يكتسبها الطالب/ة من خلال التطبيق العملي أثناء


The workshop aimed to celebrate the World Town Planning Day, and strengthen the relationship and partnerships between the University's Department of Urban Planning Engineering and local and international urban and regional planning institutions.

The workshop included several activities, which aimed to create a space in which all planners and community stakeholders can join together to promote and spread awareness of the importance of the profession of urban planning and the role of urban planners in the modern society as active implementers bridging facilitation and consensus building.

The workshop was attended by planning professionals, academics and university students to raise awareness of the importance of planning for sustainable communities.

It included discussions on how to link the education policy to the labor market outcomes, the policies which the Faculty of Engineering and Information Technology administer at An-Najah University to prepare students to enter the labor force, as well as to equip them with the skills to engage in lifelong learning experiences, and the role and impact of public-private partnerships in education.

Moreover, the workshop discussed the value of planning for creating sustainable and healthy places and discuss local and international examples as well as ideas for promoting healthy urban planning.

A group of the Department of Urban Planning Engineering's students gave presentations about their practical projects which involved geospatial technology to diagnose and solve problems in some Palestinian cities.


عدد القراءات: 82