في جامعة النجاح الوطنية بات كل طالبٍ سفيراً، سفيراً لوطنه وجامعته في مختلف المحافل الدولية، وفي كل مكان عمل، وفي كل منصب يشغله، فراية جامعته الأم ترافقه أينما رحل وارتحل، فبأبنائها ترتقي وبإسمها يرتقون.

الطالبة هيا حسين سليم البرغوثي، طالبة سنة خامسة في قسم هندسة الحاسوب في جامعة النجاح الوطنية، اختيرت كسفيرة لجمعية (IEEE) ضمن مسابقة ((IEEE MADC كممثلة ليس فقط لجامعة النجاح بل لفلسطين.

تميّز هيا كسفيرة ظهر جليّاً من خلال ما قدّمته من ندوات تعريفية بالمسابقة، وورش عمل عن تطوير تطبيقات الهواتف المحمولة في مختلف الجامعات الفلسطينية، فضلاً عن استضافتها لخبراء ومختصين في المجالات المذكورة، ليتم اختيارها مؤخراً كثالث أفضل سفيرة لجمعية (IEEE) على مستوى العالم ضمن مسابقة ((IEEE MADC من قبل الجمعية الأم في الولايات المتحدّة الأمريكية، ومن بين عشرات السفراء من مختلف الجامعات حول العالم.

وتُعتبر مسابقة (IEEE Mobile Application Development Contest (MADC)) أحد أهم المسابقات التي تُعنى بتطوير تطبيقات الهواتف الذكية من مختلف منصات البرمجة حول العالم.

ولا يتوقف تميّز الطالبة هيا عند هذا الحد فهي ناشطة في المجال التطوعي حيث تُعتبر إحدى المتطوعين في (Google Developers Group) حول العالم، كما أنها تسعى لتوسيع فكرة مبادرة (Girls in  (Techفي فلسطين.

وعن طموحها قالت الطالبة هيا: "طموحي هو زيادة إشراك الطلبة الفلسطينيين في مختلف المسابقات العالمية، لدي كل الثقة بالطالب الفلسطيني لتحقيق الإنجازات في مختلف المحافل والمسابقات الدولية، حصولي على المركز الثالث في مسابقة عالمية عزز طموحي، كما يشجعني على المنافسة أكثر للوصول لدرجات أعلى".



عدد القراءات: 9