الطالبة شهد لبادة وفريقها من برنامج هندسة الحاسوب و التي تم ترشيحها لتمثيل جامعة النجاح في هاكاثون الحوسبة الكمية في أبو ظبي،  تحصل على المركز الأول حسب تصويت الجمهور و حصلت على "جائزة اختيار الجمهور" (Audience Choice Award).
 
 هذا وقد شارك مجموعة من الطلاب من مختلف الجامعات الفلسطينية في الهاكثون الدولي في علم الحوسبة الكمية الذي تم بتنظيم جامعة نيويورك أبوظبي، و برعاية عدة مؤسسات و شركات عالمية رائدة في مجال الحوسبة الكمية، و بمشاركة طلاب و خبراء من جميع أنحاء العالم. في بداية اليوم الأول، الهاكثون تم إطلاع المشاركين على آخر التطورات في مجال الحوسبة الكمية من قبل عدة علماء من مؤسسات علمية بارزة. و في وقت لاحق تم تشكيل فرق مكونة من أشخاص من دول مختلفة و تخصصات علمية متنوعة. تنافست الفرق المشاركة بتطوير مشاريع لتوفير حلول لمشاكل تواجه المجتمعات و تتعلق بالمجالات الصحية و الاجتماعية و البيئية و التعليم باستخدام خوارزميات و تكنولوجيا الحوسبة الكمية. و في ختام فعاليات هذا الهاكثون، حصل فريق الطالبة شهد لبادة على المركز الأول حسب تصويت الجمهور على مشروعه بعنوان ‏FUQDAN و الذي يهدف إلى الكشف المبكر عن مرض الزهايمر عن طريق تحليل صور الرنين المغناطيسي الخاصة بالدماغ باستخدام تكنولوجيا الحواسيب الكمية. يذكر أن الطلاب الفلسطينيون قد شاركوا في فعاليات الهاكاثون الذي تم عقده في ابوظبي في الفترة ما بين ٢٧ الى ٣٠ من شهر نيسان للعام ٢٠٢٣، تحت رعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ممثلة بمركز الإبداع التكنولوجي و بالشراكة مع لجنة هاكاثون الحوسبة الفلسطيني التي تضم جامعة القدس وجامعة بيرزيت وجامعة النجاح الوطنية وجامعة خضوري وجامعة بوليتكنيك فلسطين و الكلية الجامعية/غزة، حيث تم إنشاء فريق وطني لتدريب الطلاب والمدرسين في مجالات الحوسبة الكمية. وقد شارك في المسابقة 263 طالبا وباحثا ومهندسا من أكثر من ٥٤ دولة."


عدد القراءات: 54