اختُتمت بنجاح زيارة وفد من جامعة النجاح إلى جامعة ليل الفرنسية، التي امتدت من 28 يوليو حتى 10 أغسطس 2023. تمتاز هذه الزيارة بأهميتها الكبيرة في تعزيز التعاون الأكاديمي بين الجامعتين وتبادل الخبرات، وتركزت بشكل خاص على مشروع المقدسي الطموح والممول من القنصلية الفرنسية بالقدس، والذي يهدف إلى تحويل المباني العامة إلى مباني ذكية ومستدامة.

ضم وفد الجامعة فريق مشروع المقدسي. وهم مدير المشروع الدكتور معتصم بعباع من قسم هندسة البناء. بالإضافة إلى الدكتور علام موسى، مدير مركز الذكاء الصناعي والواقع الافتراضي، والدكتور مهند الحاج حسين، عميد كلية الهندسة، والدكتور سامح منى، منسق برنامج الهندسة المعمارية.

خلال فترة الزيارة، اطلع الفريق على العديد من الإنجازات والمشاريع التي نفذها زملاؤهم الفرنسيون وتبادل الوفد الفلسطيني خبراته مع فريق جامعة ليل المشارك في مشروع المقدسي، والذي يقوده الاستاذ الدكتور عصام شحرور، مؤسس مركز المدن الذكية في الجامعة.  واتسمت الجلسات العملية التي عُقِدت بالكثافة والتفاعل، حيث تم مناقشة وتطوير مراحل المشروع القادمة بشأن تحويل الحرم الجامعي في جامعة النجاح الوطنية إلى حرم ذكي، واستخدام التكنولوجيا المتقدمة لتحقيق الاستدامة في المباني. كذلك التدرب على استخدام الأجهزة الحديثة والمجسات المختلفة لمراقبة البيئة الداخلية في القاعات الدراسية والمكاتب والمختبرات.

تمحورت المناقشات حول الخطوات العملية المقبلة، التي تهدف إلى تطوير تطبيقات عملية في مبنى كلية الهندسة كمرحلة اولى، بما في ذلك تركيب مجسات تحكم في الإضاءة والأجهزة في القاعات الدراسية بحيث تغلق بشكل آلي عند عدم وجود أشخاص مما يسهم في ترشيد استهلاك الكهرباء. ومراقبة جودة الهواء والعوامل البيئية المختلفة داخل القاعات الدراسية. كما تم وضع الأسس والمخططات لتطوير تطبيق محوسب يُمكِّن الطلاب وأعضاء هيئة التدريس من الإبلاغ عن الأعطال الفنية ومشاكل الخدمات والصيانة. والمتوقع ان يتم الانتهاء من تطويره مع بداية الفصل الجامعي الأول. حيث تمثل هذه الخطوات البداية نحو تطوير بيئة جامعية أكثر ذكاءً واستدامة.

يُتوقع أن تكون مخرجات المشروع نقطة الانطلاق لتحقيق رؤية إدارة الجامعة لتحويل مباني جامعة النجاح الى مباني مستدامة وذكية، وتم اختيار مبنى كلية الهندسة لتنفيذ المشروع بشكل تجريبي، مما سيُسهم في تحسين جودة الخدمات وتيسير أعمال الصيانة والاسهام في تخفيض استهلاك الطاقة والمياه. وتحسين البيئة الداخلية بالمباني.

كما تباحث الفريقان حول تعزيز التعاون المشترك خاصة في مجال البحث العلمي وطرح أفكار ريادية لمواضيع رسائل الماجستير التي تطرح في مجال الاستدامة في جامعة النجاح، مما يسهم في دفع عجلة التطور والابتكار في مختلف المجالات. كما تم الاتفاق على ان يقوم رئيس الطاقم الفرنسي بزيارة الى جامعة النجاح قبل نهاية العالم الحالي.

 



عدد القراءات: 111